جامعة القادسية

كلية القانون جامعة القادسية تفيم ندوة علمية الكترونية حول دور البصمة الوراثية في اثبات البنوة

اقامت كلية القانون جامعة القادسية ندوة علمية حول دور البصمة الوراثية في اثبات البنوة.

تهدف الندوة الى أعتبار رابطة النسب من أقوى الروابط والأسس التي يقوم عليها بناء الأسرة الانسانية ، لذا فقد عُني بها الإسلام عنايةً كبيرة، واحاطت الشريعة الاسلامية الانسان بعناية فائقة وحفظت حقوقه في النسب ووضعت الإحكام الخاصة بما يكفل حياة الولد من الضياع ويصون الإعراض ويمنع اختلاط الأنساب ، فجاء الإسلام بطرق عديدة لاثبات النسب من اهمها قيام الزوجية– الفراش- والإقرار والشهادة.

تطرقت الندوة الى البصمة الوراثية التي تعــــــد الإكتشاف الإهـــــم الذي وجـــــد على يد عالم الوراثة الأنكليزي (Alice Jeffrey) مكتشف البصمة الوراثية عــــام 1984 إذ اضحــــــى هــــذا الأكتشـــاف من أهـــــــم الوســــائل المستخدمة في الكشف عن الهوية وتحقيق الذاتية الشخصية بالأعتمــــاد علـــى الحامض النووي (D.N.A)وهو اختصار لـ

(Deoxyribo Nucleic Acid) اي الحامض النووي الريبي منقوص الأوكسجين، الذي يعتمد على حقيقة مفادها أن لكل أنسان نمطاً خاصاً بترتيب جيناته في كل خليه من خلايا جسده وإن استخدام البصمة الوراثية في موضوع اثبات البنوة مبني على اسس علمية وهي أن العوامل الوراثية بالطفل الأبن يكون أصلها من أبويه لأنه يأخذ نصفها من الأب عن طريق الحيوان المنوي والنصف الآخر من الأم عن طريق البويضة .

وخلصت الندوة الى جملة من التوصيات منها ان المشرع العراقي لم يعالج الإثبات بالبصمة الوراثية بشكل صريح سواء في قانون الأحوال الشخصية أو القوانين الإجرائية ،ولكن على الرغم من عدم وجود نص بشأن استخدام هذه الوسيلة الا أن هناك بعض النصوص التي اشارت إلى امكانية استخدام البصمة الوراثية وأن كانت بصوره غير مباشره.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Facebook Twitter Telegram Linkedin YouTube

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى