جامعة الكفيل

جامعة الكفيل تقدم مجموعة من النصائح المهمة لطلبتها بخصوص الامتحانات النهائية

ضمن سلسلة الاستعدادات التي اتخذتها جامعة الكفيل لتهيئة طلبتها للامتحانات النهائية الالكترونية والتي استندت على توجيهات السيد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور نورس محمد شهيد الدهان بضرورة تدريب طلبة الجامعة على برنامج (UIMS) الخاص بالامتحانات النهائية .
عقدت شعبة التعليم المستمر وبالتعاون مع مركز الكفيل لتقنية الحاسبات وباشراف شعبة تكنلوجيا المعلومات في جامعتنا ورشتين الكترونيتين منفصلتين الاولى لطلبة الكليات والاقسام الانسانية وكلية الهندسة حضرها (365) طالب والثانية لطلبة كلية الصيدلة حضرها (307) طالب  من كافة المراحل الدراسية وذلك في يوم السبت الموافق 2020/7/17 .
وقدم فيها المدرس المساعد وسام علي الخزاعي من معهد الكفيل لتقنية الحاسوب للطلبة شرحا مفصلا  عن كيفية استخدام البرنامج في الامتحانات النهائية. وشملت محاضرته ايضا مجموعة من النصائح المهمة التي من شانها ان يؤدي الطلبة الامتحانات بسلاسة ويسر ، منها ان تكون الاجواء هادئة داخل المنزل ، والتاكد من اشتراك الانترنت قبل المباشرة بالامتحان ، وكذلك تخفيف الحمل على الشبكة واغلاق الاجهزة الغير ضرورية واستخدام اجهزة الحاسوب عند توفرها بدل الاجهزة الذكية الاخرى .
وفضل الخزاعي ان يستخدم الطلبة متصفح (google chrome) في الوصول الى المنصة الامتحانية لضمان سرعة الاتصال وتبادل البيانات والمعلومات وبالتالي يكون تحميل الاجابات اسرع .
وفي ختام المحاضرة وجه الطلبة للمحاضر مجموعة من الاسئلة والاستفسارات حول استخدام البرنامج في الامتحانات وتمت الاجابة عليها بشكل علمي دقيق. والجدير بالذكر ان جامعة الكفيل اقامت عدد كبير من الورش الالكترونية لتدريب الاساتذة والطلبة بغية تحقيق الاستخدام الامثل للبرنامج في الامتحانات النهائية

جامعة الكفيل

يعد العمل المؤسساتي وخصوصاً التربوي منه من أهم عوامل نهضة الشعوب المتقدمة، وهو الذي أكدت عليه الشرائع السماوية، ومشروع جامعة الكفيل في النجف الأشرف أسس للمساهمة في بناء البنية التحتية للعراق العزيز، وبناء الإنسان، وتنمية المجتمع، وخدمة الإنسان فيه، وغرضها يتجلى في التعلم والتعليم والبحث عبر توفير بيئة دراسية محفزة للقدرات، وملاك تدريسي مؤهل، ومناهج دراسية تتوافق مع متطلبات سوق العمل، وتتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للمجتمع العراقي، بالإفادة من جو العراق الجديد الذي يشجع المؤسسات التعليمية ويدعم حرية العلم والفكر. أسست بتاريخ 1/10 /2003م من قبل مؤسسة النجف الخيرية بعد تضافر جهود الكفاءات العلمية العراقية بعمل مؤسساتي أكاديمي يتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للمجتمع العراقي، وقد أجيزت بموجب أمر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المرقم 187 في 2005/2/1، وبموجبه فإن الجامعة تمنح شهادة البكالوريوس على وفق الضوابط الوزارية، ولخريجيها الحق بمواصلة دراستهم العليا في العراق وخارجه، ولهم إشغال ما تؤهلهم له شهاداتهم الجامعية الأولية، انضم للجامعة (8437) طالباً وتخرج منها (4262) طالباً لغاية العام الدراسي 2018 - 2019 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق