كلية بلاد الرافدين الجامعة.

السلام عليكم  ا.د فائق السامرائي …كلية بلاد الرافدين الجامعة…

السلام عليكم
ا.د فائق السامرائي …كلية بلاد الرافدين الجامعة…
عندما كنت أقوم بعملية تدريس الشباب المختلط في صفوف المراهقة المبتدئة (المرحلة المتوسطة ) الاحظ الشباب اكثر حركة غير محببه(طفولية الطابع ) من شباب الصفوف الأكثر منهم عمرا (المرحلة الإعدادية ) وهم ايضا مختلطة لا بل اجد الأكبر سنا (اكثر نضجا ) يحاولون إظهار أنفسهم في كثرة المشاركة والتفاعل اثناء قيامي بعملية التدريس وكنت استثمر هذا الاندفاع بشكل يساعد اكثر في تفاعلهم مما يساعد على خلق بيئة تعليمية متفاعلة تيسر من عملية تحقيق أهداف الدرس وكنت مرتاحا كثيرا لكنى كنت حذرا جدا من الخروج من أهداف الدرس وكنت اتهيئا مسبقا للمواقف المختلفة التي كنت أتوقع حدوثها وحريص جدا على توزيع الأدوار بين الجنسين للحد احيانا كنت اتعامل بالإعداد التي تمثل تسلسلاتهم وبشكل عشوائي في قائمة الاسماء بدل الإشارة الى الوجوه او الاسماء كي ابعد الشك من التأكيد على واحد دون آخر والحديث يخص تجربتي في سبعينيات القرن العشرين اذ كنت مدرسا للرياضيات في المدارس الثانوية بعدها تغير طابع عملي للتعليم في المعاهد العاليه ثم التعليم الجامعي . لكن هذا الهاجس الذي اتحدث عنة يلغى تماما فيما بين طلبة المرحلة الجامعية كونهم اكثر استقرارا نفسيا .وفي الجامعة الطالب طالبا تلزمنا الضوابط المهنية في التعامل بها والحدود بين الطالب وأستاذه لابد وان تكون معلومة والالتزام بها واجب ولكل استاذ شخصيتة التي تميزه عن غيره لهذا يكتسب الطالب الصفاة التي تتوافق مع أطره الفكريه وبموجبها تتولد شخصيته المهجنة والمأخوذة من سيرة حياته وتكوين قناعاته .وفق الله طلبتنا الأعزاء ابناء الوطن العزيز قادة المستقبل ووصيتي لزملائي في التعليم ان الطالب أمانة الوطن بيده عليه ان يصونها ويبتعد عن الأعذار ويعمل على بنائها بناء قويما .
أ.د.فائق فاضل السامرائي تخصص فلسفة التربية
كلية بلاد الرافدين الجامعة..
اعلام الكلية.
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏جلوس‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى