جامعة الفرات الأوسط.

رسالة ماجستير في جامعة الفرات الأوسط التقنية تبحث مدى التزام مراقبي الحسابات العراقيين بإجراءات المراجعة التحليلية في عملية التدقيق وفق معيار المراجعة الدولي 520 .

 

 

بحثت رسالة ماجستير في الكلية التقنية الإدارية بجامعة الفرات الأوسط التقنية مدى التزام مراقبي الحسابات العراقيين بإجراءات المراجعة التحليلية في عملية التدقيق وفق معيار المراجعة الدولي 520 .

وتهدف الرسالة التي ترأسها الأستاذ الدكتور أسعد غني جهاد في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للتعرف على معيارالتدقيق الدولي 520 الإجراءات التحليلية و أهدافها ومدى استخدامها من قبل مراقبي الحسابات العراقيين سواء في القطاع الخاص أو العام .

وتناولت جميع مراحل عملية التدقيق انطلاقا من التخطيط والانتهاء بإعداد التقرير وإبداء الرأي وأهم المحددات التي تحد من استخدامها .

وبينت الدراسة التي قدمتها الطالبة سارة راجي ناجي إن الإجراءات التحليلية تعد أحدى الأدوات المهمة التي تساعد مراقب الحسابات في تشخيص وتحديد الإشكاليات خلال عملية التدقيق والتي تكون هامة نسبياً ولكن ليس هناك دليل تدقيق محلي خاص بالإجراءات التحليلية يمكن لمراقب الحسابات في مكاتب مراقبي الحسابات وديوان الرقابة المالية الرجوع اليه.

واوصت الدراسة على ضرورة قيام ( ديوان الرقابة المالية الإتحادي و مجلس مهنة مراقبة وتدقيق الحسابات ، المنظمات المهنية الاكاديمية الاخرى ) بإعتبارها الجهات العليا القائمة على التدقيق في العراق ، القيام بتصميم وإعتماد برنامج موحد للتدقيق على وفق الإجراءات التحليلية وحث مراقبي الحسابات على استخدامه.

للمزيد من التفاصيل الدخول على الموقع الالكتروني للجامعة على الرابط التالي
https://atu.edu.iq/media/19123
بعدسة محمد عدنان

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى