جامعة ذي قار

ورشة الكترونية دولية

المسجد الابراهيمي في خليل الرحمن تاريخا وتراثا ، القصص الشعبية انموذجا

أنهى مركز ذي قار للدراسات التأريخية والآثارية /جامعة ذي قار ورشة إلكترونية
دولية الخميس الموافق ٧/ ٥/ ٢٠٢٠م بالتعاون مع مركز السنابل للتراث في دولة فلسطين ..تحت عنوان

المسجد الإبراهيمي الشَريف تاريخاً وتراثاً
-القصص الشعبية أنموذجاً-
وكان المحاضر فيها الأستاذ الدكتور إدريس الجرادات مدير مركز السنابل
وقد هدفت الندوة إلى بيان دور المسجد الإبراهيمي الشريف في المأثورات الشعبية والذاكرة الشفوية في منطقة الخليل وتأثيرها على السكان، وحاولت الدراسة الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بدور المسجد الإبراهيمي في المأثورات الشعبية، والتقاليد الشائعة المرتبطة به. وللدراسة أهميتها من خلال اهتمامها بالمأثورات الشعبية التي تحتاجها المكتبة ، وتضمنت الدراسة خمسة بحوث، تناول الأول مدينة خليل الرحمن، وتناول الثاني المسجد الإبراهيمي الشريف في المأثورات الشعبية، وتناول الثالث الزوايا والسبل، وتناول الرابع خدمات المسجد الابراهيمي الشريف والعادات المتصل به، وتناول الخامس سيدنا إبراهيم والروايات الشعبية. وتوصلت الدراسة إلى أن المسجد الإبراهيمي هو محور الحكايات الشعبية في الخليل، وهو مركز مدينة الخليل وحاراتها وعائلاتها والقرى المجاورة، وله تأثير اجتماعي عليها،
وارتبطت منطقة الخليل بالعراق حيث يوجد عائلات تسكن الخليل وعددها 33 عائلة ترجع بأصولها الى العراق واستقدمها صلاح الدين الأيوبي لترابط حول الحرم الإبراهيمي وتقوم بكل الخدمات ، كما يوجد تكية سيدنا إبراهيم تقدم الطعام مجانا لكل الزوار والمريدين وكان يؤم الحرم العلماء والأدباء وأصحاب الطرق الصوفية حيث الزوايا والمقامات المنتشرة حول الحرم .
وكانت الدراسة مفيدة وممتعة وقد أغنى المشاركون الندوة بمداخلاتهم القيمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق