جامعة ذي قار

مناقشة الكترونية بعنوان دراسة التغذية الكهروبصرية في الليزرات الكمية النانوية المتعاقبة

دراسة التغذية الكهروبصرية في الليزرات الكمية النانوية المتعاقبة في قسم الفيزياء كلية العلوم

تم بحمد الله إكمال إجراءات المناقشة الالكترونية بشكل مطلق للطالب
ميثاق عبدالواحد كاظم لرسالته الموسومه

دراسة التغذية الكهروبصرية في الليزرات الكمية النانوية المتعاقبة
في قسم الفيزياء كلية العلوم
من قبل لجنة المناقشة
أ.د. عبدالكريم مهدي صالح رئيسا
أ.م.د. مشتاق عبيد عليوي عضوا
أ.م.د. موفق عبدالله عباس عضوا
أ.د. حسين هادي وارد عضوا ومشرفا

في يوم الاحد المصادف ٧-٦-٢٠٢٠ الساعة التاسعة صباحا بأستخدام برنامج
Free conference CALL
وتضمنت
الدراسة تقدم ديناميكيات التغذية الكهروبصرية السالبة في الليزرات الكمية النانوية المتعاقبة. حيث ان الليزر الكمي المتعاقب هو مثال ممتاز لكيفية استخدام هندسة الابعاد النانوية، التي تستكشف إمكانية التحكم في خصائص المواد عن طريق تحديد الحجم وتوزيع المكونات على مستوى الابعاد النانوية بشكل مستقل عن طبيعتها الكيميائية، حيث يمكن استخدام هذه الهندسة لبناء أجهزة فعالة لانتاج موجات في منتصف الأشعة تحت الحمراء. وفي هذه الدراسة نصف الليزرات الكمية المتعاقبة (QCL) التي تم تطويرها لتوليد ضوء الليزر في منطقة التيراهيرتز. إن الليزرات الكمية النانوية المتعاقبة (NQCL) تعتمد بشكل أساسي على هندسة الابعاد النانوية للجهاز لتكوين مستويات الليزر داخل حزمة التوصيل (Conduction Band).
وهنا سوف نقوم بعرض نتائج دراسة جملة من العوامل الموجودة في معادلات المعدل ومدى تأثيرها على التغذية الكهروبصرية في الليزرات مثل عامل بورسيل (Fp) ومعامل الانبعاث الاني (β) وزمن الانبعاث الاني وزمن الفوتونات وقيم التيار وعدد المراحل. وأن الأشكال والنتائج لهذه الدراسة تصف تأثير هذه العوامل على عدد الحاملات وعدد الفوتونات . وقد أظهرت النتائج بأن لتغيير قيم هذه العوامل تأثير واضح على النموذج حيث لاحظنا ان الزيادة في عامل بورسيل تسبب نقصان في عدد الحاملات في المستوي الثالث ومن ثم في المستوي الأول والثاني مع زيادة في عدد الفوتونات وهذا يعني بأن الضخ مستمر وسريع للحاملات وبالتالي وجود ليزرات نانوية سريعة. وكذلك وجد ان زمن بقاء الحاملات في المستويات الثلاثة قليل جداً، أما سلوك الفوتونات يميل الى السلوك الدوري. وكذلك الزيادة في عدد مراحل الكسب أدت الى زيادة الفوتونات بوساطة الحاملات ولكن هذه الزيادة تكون طفيفة لذلك فان هذا العامل يكون غير مشجع في هذه الدراسة. وعند زيادة عمر الفوتون فانه يزيد من فرصة أعادة امتصاصه مرة أخرى لانتاج فوتونات جديدة. وان الفوتونات يقل عددها وتكون عشوائية عند زيادة زمن الانبعاث التلقائي على العكس من زيادة عامل الاقتران للانبعاث التلقائي الذي يزيد من عدد الفوتونات. وان عامل الاقتران كلما اقترب من الواحد فان جميع الانتقالات التلقائية تتحول الى فوتونات تساهم في الخرج الليزري.حيث تم قبول الرساله كجزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير في علوم الفيزياء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى