جامعة ذي قار

شعبة التأهيل رئاسة جامعة ذي قار تقيم ورشة عمل إلكترونية تحت عنوان كيفية نشر بحث في مجلات عالمية ضمن مستوعبات سكوباس

شعبة التأهيل رئاسة جامعة ذي قار تقيم ورشة عمل إلكترونية تحت عنوان كيفية نشر بحث في مجلات عالمية ضمن مستوعبات سكوباس

أقامت شعبة التأهيل والتوظيف والمتابعة في جامعة ذي قار ورشة عمل بعنوان ((  كيفية نشر بحث في مجلات عالمية ضمن مستوعبات سكوباس )) على منصات التواصل الالكترونية عبر برنامج (free conferaence call).

والقى المحاضرة م.م. علي حسين لازم  وقد شارك في الورشة 3745 مشارك من مختلف وزارات ودوائر ومؤسسات البلد .

واوضح المحاضر للمشتركين كيف نفحص المجلة العلمية قبل نشر بحثنا فيها؟؟  (1)

بعد كثرة انتشار المجلات ال open access الوهمية في العالم لغرض سرقة البحوث و الاموال وجب على الباحث ان يدقق اكثر قبل نشر بحثه..

هناك عدة اماكن مهمة لفحص المجلة و التأكد..
١- الترقيم الدولي للمجلة ال(ISSN) و هذا يمكن التأكد منه من خلال الرابط التالي:
road.issn.org

وفي حال المجلة حديثة التأسيس يمكنك مراسلة مكتب المجلة و الطلب منهم ارسال ما يؤكد تسجيل المجله و حصولها على الترقيم الدولي.

٢- التاكد من وجود بحوث المجلة المنشورة على موقع (Google Scholar)

و يمكنك التأكد من ذلك من خلال اخذ اسم المجله ووضعه في (Google Scholar) للتاكد من ان المجلة موجودة هناك.

٣- التاكد من تصنيف المجلة في موقع (DOAJ).
هناك الكثير من المجلات تتصنف في موقع (DOAJ) كما اغلب المجلات العراقية الا ان بحوثها غير متوفرة على الموقع و هذا يعني ان المجلة غير مصنفة ضمن (DOAJ) لان الفائدة من التصنيف في (DOAJ) هو مشاهدة البحوث على موقع (DOAJ) لغرض ضمان اعلى مشاهدة للبحث و بالتالي المساعدة في الحصول على اقتباس(Citation) اكثر للبحث.

يمكنكم التأكد من تصنيف اي مجلة اذا كانت مصنفة و مشاهدة بحوثها المنشورة عبر الرابط التالي :
doaj.org

٤- التأكد من تصنيف المجلة في موقع سكوبس.
هناك الكثير من المجلات تُصنف في موقع سكوبس لفترة و تخرج بعد ذلك و هناك البعض الاخر الذي يبقى و يحافظ على مكانته في الموقع، لكن ما ينفع الباحث هو ان يُشاهد البحث على موقع سكوبس لمن لديه Access لموقع سكوبس (و الذي يُمنح مقابل اجور عالية تدفعها الجامعات نيابة عن طلبتها و كادرها التدريسي)، لان في حال وجود اسم المجلة ضمن التصنيف و عدم مشاهدة البحث لا يُحتسب امتياز النشر للباحث و الجامعة و بلد الباحث ( اي انه مجرد عملية تجارية لا يوجد منها اي فائدة علمية او عملية تُذكر). علماً ان قاعدة بيانات سكوبس تعتبر الحلقة الأضعف بالنسبة لقواعد التصنيف العالمية الثلاث: (Scopus, PubMed, Thomson Reuters “Clerative Analysis”).

٥- التأكد من تصنيف المجلة في موقع ال(Pubmed central/ Medline) .

كما هو الحال بالنسبة للسكوبس فأن هناك الكثير من المجلات تتصنف في موقع (PubMed) و تخرج بعد فترة من تصنيفها من (PubMed) لكن ما ينفع الباحث هو ان يُشاهد البحث على موقع ال NLM  او الpubmed ، لان في حال دخول البحث في هذه قاعدة البيانات سيبقى متوفر في حال بقيت المجلة او خرجت من التصنيف، كل بحث يصنف في هذه قاعدة بيانات يحصل على رقم خاص به اسمه PMID وهو شبية بال DOI لكنها افضل بكثير كونه يمثل رقم البحث في مكتبة الكونغرس الامريكي الطبية (NLM). يعتبر تصنيف المجلة في ال PubMed central اعلى من تضنيفها في السكوبس و اقل من تصنيفها في ثومسن رويترز، اما تصنيف المجلة في ال Medline فيكون مستواها اعلى من مستوى تصنيفها في السكوبس و ال PubMed و بمستوى تصنيف الثومسن رويترز.

٦- تصنيف الموقع في قاعدة بيانات الثومسن رويترز او اسمها الجديد (Clerative Analysis) .

يُعد اعلى و اهم تصنيف علمي عالمي يعتمد للمجلات العلمية و تصنيف المجلة فيه ايضا لا ينفع الباحث الا اذا دخل بحثه في قاعدة البيانات الخاصة بثومسن رويترز و الذي لا يمكن لأي شخص الدخول الا بعد الاشتراك و دفع اجور عالية لمشاهدة البحوث المنشورة في ثومسن رويترز.
التصنيف في ثومسن رويترز فقط يشمل المجلات المصنفة في قاعدة بيانات (Web of Science) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق