جامعة القادسية

أطروحة الدكتوراة في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة القادسية التفوق الاستراتيجي للمنظمات في البيئات الدينامية منظور خفة الحركة دراسة تحليلية في الجامعات والكليات الأهلية في منطقة الفرات الاوسط في العراق

ناقشت أطروحة الدكتوراة في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة القادسية التفوق الاستراتيجي للمنظمات في البيئات الدينامية منظور خفة الحركة دراسة تحليلية في الجامعات والكليات الأهلية في منطقة الفرات الاوسط في العراق.
تمت المناقشة الكترونيا على برنامج zoom meeting بسبب الظروف الصحية التي يمر بها العراق والعالم المتمثلة بجائحة كورونا.
تهدف الدراسة إلى التعرف على الدور الذي يمكن أن تؤديه خفة الحركة التنظيمية في تعزيز التفوق الاستراتيجي للمنظمات.
وسلطت الضوء على حاجة المنظمات إلى اعتماد نموذج جديد للأعمال يستند الى أن المنظمات خفيفة الحركة تستطيع تحقيق التفوق الاستراتيجي في ظل البيئات الدينامية.
ناقشت الدراسة الجهود المعرفية السابقة في مضمار خفة الحركة ، والتفوق الاستراتيجي ، والدينامية البيئية ، و مفهوم خفة الحركة وجذوره ، وأبعاده وأهميته للمنظمات ، فضلاً عن توضيح الطريق إلى خفة الحركة.
وتوصلت الأطروحة الى أن التفوق المنشود على المستوى الاستراتيجي يمكن أن يتحقق عندما تتمكن تلك الكليات من ضمان المستوى المطلوب من خفة الحركة سواء على المستوى التنظيمي أو القيادة أو العاملين، وإن خفة حركة القيادة تستطيع من خلال سلوكياتها أن تؤدي دورا محورياً في تعزيز خفة حركة العاملين وخفة الحركة التنظيمية فيها.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Facebook Twitter Telegram Linkedin YouTube

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى