Uncategorized

The Frisbee

The flight disc can be described as sport and a popular leisure item which is used for throwing, finding, and other activities. Its lips makes it easy to throw, and the pronounced trip is perfect for competitive games. Generally, the suspended disc is usually 8 to 10 inches wide in size and made right from injection-molded plastic. The scale is an important aspect in its level of popularity, as it is employed for a variety of fun and competitive activities.

The frisbee has become made from thermoplastic polyethylene (TPE) since the 1950s. Its building uses a method that results Bonuses in almost no waste. The material is derived from ethylene gas, which is flammable, clear, and highly combustible. High temperatures and challenges create the polymer, which is then simply mixed with virgin mobile material to create new frisbees.

The initial Frisbee was made in New Haven, Connecticut. It was created by Bill Russell, a former enlisted gentleman in the American Civil Warfare, and he continued to promote it towards the general public. 10 years later, the disc was produced and marketed commercially in the usa at the Frisbie Pie Provider in New Haven, in which it became a common term among Northeastern scholars. In the United States, frisbees are used in a great many competitive sports activities, including soccer, basketball, and racket sports.

The first Frisbees had been manufactured in 1872 in New York City. The first kinds were just a little over a pound and had been patented by the Wham-O plaything company. The first ever created, the Wham-O, is the manufacturer from the ultimate Frisbee. The original frisbee was designed by learners at Columbia High School in Maplewood, New Jersey. Despite it is eponymous roots, the sport continues to be widely designed into various sports, by soccer to tennis.

كلية الامام الكاظم(ع)

أسست كلية الإمام الكاظم (ع) للعلوم الإسلامية الجامعة في بغداد وميسان بموجب كتاب ديوان الوقف الشيعي المرقم 783 فـــــــــــي 23/11/2004 لتكون صرحاً علمياً ودينياً ومنطلقا لفكر الإســــــلام الأصيل المتمثل بمذهب أهل البيت (عليهم السلام ) ولها حق فـــتح أقسام في المحافظات . تم المصادقة من قبل مجلس النواب ومجلس رئاسة جمهورية العراق على القانون رقم (16) لسنة 2009 الصادر مــن مجلس الرئاسة بتاريـخ 11/8/2009 والمنشور فـــي جريـــدة الوقائـــع العراقية فــــي العدد 4133 في 17/8/2009. والذي أصبح بموجبه للكلية شخصية معنوية واستقلال مالي وأداري لتحقيق الأهداف التي أسست الكلية من أجل تحقيقها ويمثلها عميد الكلية أو من يخوله. إن كلية الإمام الكاظم هي مؤسسة تابعة لديوان الوقف الشيعي يكون مقرها في بغداد، وللكلية فتح أقسام لها في المحافظات,وتمنح شهادات معترف بها في عدد من الاختصاصات الإسلامية والإنسانية وهي في طور تحولها إلى جامعة تضم معظم الاختصاصات الأكاديمية . للكلية شخصية معنوية واستقلال مالي وإداري وتتمتع بالأهلية القانونية الكاملة لتحقيق أهدافها وتعد من المؤسسات ذات النفع العام. الرؤيا أن تكون مركزاً للتميز والريادة في مجال التعليم الجامعي على مستوى الجامعات العراقية والعربية لإعداد كفاءات ذات جودة عالية من الناحيتين المهنية والتطبيقية للإسهام في التنمية الشاملة للمجتمع. الرسالة تسعى كلية الإمام الكاظم (ع) لتلبية احتياجات المجتمع المحلي في العراق خصوصا والمنطقة عموما من الكفاءات المؤهلة علميا ومهنيا والمزودة بمهارات وسلوكيات متميزة تلبي المتطلبات المتجددة لسوق العمل لتسدّ حاجات الخطط التنموية وتكفل الحفاظ على تراث وهوية المجتمع. أهداف الكلية تهدف الكلية إلى:- 1- إعداد مؤهلين لتولي مهمة البحث العلمي والتدريس إعدادا علمياً ينسجم وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف. 2- تدريس العلوم الإسلامية والإنسانية والعلوم المعاصرة اعتماداً على تراث أهل البيت (ع) والصحابة الأخيار وإعلام الفقه والاجتهاد. 3- المساهمة في توسيع دائرة العلوم الإنسانية والمعرفية وتنمية البحث العلمي وتطويره لإحداث تطويرات كمية ونوعية في الحركة العلمية والثقافية والتربوية وتأكيد الوعي الثقافي والمنهج العلمي والتطلع إلى أفاق مستقبلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى