جامعة الكفيل

كلية التقنيات الطبية والصحية في جامعة الكفيل تقيم ورشة عمل بعنوان (‎المخدرات الالكترونية وتأثيرها على المجتمع)

اقامت كلية التقنيات الطبية الصحية في جامعة الكفيل ورشة عمل بعنوان (‎المخدرات الالكترونية وتأثيرها على المجتمع)، حاضر فيها كل من المدرس الدكتور نهرين كريم كاظم والمدرس المساعد علياء حسين جميل

التدريسيتان بالكلية في يوم الثلاثاء الموافق 2021/5/11 وحضرها عميد الكلية وعدد من أعضاء الهيأة التدريسية فيها ولفيف من الطلبة.

وتناولت الورشة الإدمان الالكتروني نوعاً جديداً من أنواع الإدمان، يستخدم فيه الشّخص المدمن الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بشكلٍ يوميٍّ ومفرطٍ؛ حيث يتعارض مع حياته اليوميّة ومع الواجبات والوظائف التي عليه القيام بها، ويسيطر هذا الإدمان سيطرةً كاملةً على حياة المدمن، ويجعل الإنترنت وعالمه أهمّ عند المدمن من العائلة، والأصدقاء، والعمل، ممّا يؤثّر سلباً عليه ويخلق عنده نوعاً من التّوتّر والقلق توعية الطلبة بمخاطر هذه الآفة وآثارها الصحية والاجتماعية والنفسية على الفرد والمجتمع.

جامعة الكفيل

يعد العمل المؤسساتي وخصوصاً التربوي منه من أهم عوامل نهضة الشعوب المتقدمة، وهو الذي أكدت عليه الشرائع السماوية، ومشروع جامعة الكفيل في النجف الأشرف أسس للمساهمة في بناء البنية التحتية للعراق العزيز، وبناء الإنسان، وتنمية المجتمع، وخدمة الإنسان فيه، وغرضها يتجلى في التعلم والتعليم والبحث عبر توفير بيئة دراسية محفزة للقدرات، وملاك تدريسي مؤهل، ومناهج دراسية تتوافق مع متطلبات سوق العمل، وتتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للمجتمع العراقي، بالإفادة من جو العراق الجديد الذي يشجع المؤسسات التعليمية ويدعم حرية العلم والفكر. أسست بتاريخ 1/10 /2003م من قبل مؤسسة النجف الخيرية بعد تضافر جهود الكفاءات العلمية العراقية بعمل مؤسساتي أكاديمي يتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للمجتمع العراقي، وقد أجيزت بموجب أمر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المرقم 187 في 2005/2/1، وبموجبه فإن الجامعة تمنح شهادة البكالوريوس على وفق الضوابط الوزارية، ولخريجيها الحق بمواصلة دراستهم العليا في العراق وخارجه، ولهم إشغال ما تؤهلهم له شهاداتهم الجامعية الأولية، انضم للجامعة (8437) طالباً وتخرج منها (4262) طالباً لغاية العام الدراسي 2018 - 2019 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى