جامعة الكفيل

جامعة الكفيل تهنئ كوكبة من اساتذتها لحصولهم على شهادة التدريب الدولية في التعليم الالكتروني

هنئت جامعة الكفيل كوكبة من اساتذتها وهم كل من م.د. علي محسن عبد الساده وم. علي جاسم رمضان وم.م. حسن صلاح حسن وم.م. قاسم محمد جاسم وم.م. حسين علي موسى وم.م. ياسر عبد الزهرة فليح وم.م. علي حسن علوان وزهراء سعد عبد الحميد .
وذلك لحصولهم على شهادة التدريب الدولية في مجال التعليم الالكتروني بعد مشاركتهم في برنامج التدريب المحترف للتعليم الالكتروني – تدريب المدربين  e-Learning Professional Training) Program)  الذي اقامته منظمة (IREX) الامريكية بالتعاون مع وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي للفترة من 2020/4/20 واستمرت لغاية 2020/8/5 وشارك فيه (885) تدريسي من مختلف الجامعات العراقية.
كما هنئت الجامعة المدرس المساعد علي حسن علوان مسؤول شعبة تكنلوجيا المعلومات لترشيحه كمنسق مع الفريق الوزاري للتعليم الالكتروني .
وسيتمكن الاساتذه الحاصلين على لقب المدرب الدولي في التعليم الالكتروني من اقامة الدورات وورش العمل لاعضاء الهيأة التدريسية ضمن تشكيلات الجامعة من اجل تطوير قدراتهم في مجال التعليم الالكتروني.

جامعة الكفيل

يعد العمل المؤسساتي وخصوصاً التربوي منه من أهم عوامل نهضة الشعوب المتقدمة، وهو الذي أكدت عليه الشرائع السماوية، ومشروع جامعة الكفيل في النجف الأشرف أسس للمساهمة في بناء البنية التحتية للعراق العزيز، وبناء الإنسان، وتنمية المجتمع، وخدمة الإنسان فيه، وغرضها يتجلى في التعلم والتعليم والبحث عبر توفير بيئة دراسية محفزة للقدرات، وملاك تدريسي مؤهل، ومناهج دراسية تتوافق مع متطلبات سوق العمل، وتتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للمجتمع العراقي، بالإفادة من جو العراق الجديد الذي يشجع المؤسسات التعليمية ويدعم حرية العلم والفكر. أسست بتاريخ 1/10 /2003م من قبل مؤسسة النجف الخيرية بعد تضافر جهود الكفاءات العلمية العراقية بعمل مؤسساتي أكاديمي يتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للمجتمع العراقي، وقد أجيزت بموجب أمر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المرقم 187 في 2005/2/1، وبموجبه فإن الجامعة تمنح شهادة البكالوريوس على وفق الضوابط الوزارية، ولخريجيها الحق بمواصلة دراستهم العليا في العراق وخارجه، ولهم إشغال ما تؤهلهم له شهاداتهم الجامعية الأولية، انضم للجامعة (8437) طالباً وتخرج منها (4262) طالباً لغاية العام الدراسي 2018 - 2019 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى