جامعة الكفيل

جامعة الكفيل تنظّم محاضرة علمية بعنوان “الأبنية الذكية وأهميتها في الاستدامة”

برعاية السيد رئيس جامعة الكفيل الأستاذ الدكتور نورس محمد شهيد الدهان نظّمت جامعة الكفيل محاضرة علمية حول الأبنية الذكية وأهميتها في الاستدامة ألقاها المدرس المساعد جعفر ضياء جعفر الحسيني من قسم تكنولوجيا المعلومات يوم الأحد الموافق 17 /4 /2022 بحضور الكادر التدريسي ومنتسبي الجامعة.

 حيث تضمّنت المحاضرة عرضا لمراحل انشاء الأبنية الذكية ومنظوماتها التي تشمل منظومات التكييف والتبريد ومنظومات الكهرباء والإضاءة والمراقبة والدفاع المدني وغيرها، كما بيّن أهمية الأبنية الذكية في الاستدامة وفي التصنيفات العالمية مثل تصنيف UI Green Metric حيث أنها تقلّل الجهد والموارد البشرية والكلف ثم اختتمت المحاضرة بالإجابة على أسئلة الحضور الذين تفاعلوا مع المحاضرة وأثروها من خلال مداخلاتهم .

جامعة الكفيل

يعد العمل المؤسساتي وخصوصاً التربوي منه من أهم عوامل نهضة الشعوب المتقدمة، وهو الذي أكدت عليه الشرائع السماوية، ومشروع جامعة الكفيل في النجف الأشرف أسس للمساهمة في بناء البنية التحتية للعراق العزيز، وبناء الإنسان، وتنمية المجتمع، وخدمة الإنسان فيه، وغرضها يتجلى في التعلم والتعليم والبحث عبر توفير بيئة دراسية محفزة للقدرات، وملاك تدريسي مؤهل، ومناهج دراسية تتوافق مع متطلبات سوق العمل، وتتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للمجتمع العراقي، بالإفادة من جو العراق الجديد الذي يشجع المؤسسات التعليمية ويدعم حرية العلم والفكر. أسست بتاريخ 1/10 /2003م من قبل مؤسسة النجف الخيرية بعد تضافر جهود الكفاءات العلمية العراقية بعمل مؤسساتي أكاديمي يتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للمجتمع العراقي، وقد أجيزت بموجب أمر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المرقم 187 في 2005/2/1، وبموجبه فإن الجامعة تمنح شهادة البكالوريوس على وفق الضوابط الوزارية، ولخريجيها الحق بمواصلة دراستهم العليا في العراق وخارجه، ولهم إشغال ما تؤهلهم له شهاداتهم الجامعية الأولية، انضم للجامعة (8437) طالباً وتخرج منها (4262) طالباً لغاية العام الدراسي 2018 - 2019 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى