جامعة الفرات الأوسط.

جامعة الفرات الأوسط التقنية / تدريسية من جامعة الفرات الأوسط التقنية المعهد التقني كوفة عضو لجنة مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب الاسنان جامعة بغداد

اعلام المعهد الاء جاسم كاظم

شاركت أ. م. د . ابتسام فارس محمد كعضو في لجنة مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب الأسنان جامعة بغداد
إذ تناولت الرسالة المحاور التالية…
الخلفية: تحتوي المشروبات الغازية على العديد من المشاكل الصحية المحتملة. ولها تأثير على توليد الحامضية والتسوس للأسنان بسبب المحتوى العالي من الأحماض والسكريات. أجريت هذه الدراسة لتقييم الخصائص الفيز وكيميائية للعاب بين الترددات المختلفة لاستهلاك المشروبات الغازية وارتباطها بالتسوس والتآكل الحمضي للأسنان.

الهدف: هدفت هذه الدراسة إلى دراسة تأثير الاستهلاك المتكرر للمشروبات الغازية على تسوس الأسنان وتأكلها وعلاقته بالكالسيوم والفوسفات والبروتين الكلي.
المواد والطرق: العينة مكونة من 80 عاملاً تتراوح أعمارهم بين (27- 40) سنة يعملون في شركة الواحة للمشروبات الغازية الكائنة في محافظة كربلاء في العراق. تم تقسيم العينة إلى خمس فئات وفقًا لتكرار تناول المشروبات الغازية إلى: تلك التي يتم تناولها عدة مرات يوميًا، مرة يوميًا، عدة مرات أسبوعيًا، مرة أسبوعيًا وعدة مرات شهريًا. تم تشخيص وتسجيل حالة الأسنان بواسطة مؤشر التسوس DMF)) ومؤشر التآكل الحامضي (BEWE) ومؤشر تنظيف الاسنان (OHI-S). تم جمع اللعاب غير المحفز من العمال، ثم قياس معدل تدفق اللعاب. وتحليلها كيميائيا لتحديد درجة الحموضة اللعابية والكالسيوم والفوسفات والبروتين الكلي. تم تحليل البيانات بواسطة الإصدار 21 من SPSS.
النتائج: أعلى متوسطات التسوس في هؤلاء العمال الذين يستهلكون المشروبات الغازية بكثرة (عدة مرات يوميًا ومرة واحدة يوميًا) بينما أدنى متوسط لمن لديهم تكرار استهلاك منخفض (مرة أسبوعياً وعدة مرات شهريًا). يوجد تأثير كبيرة بين تآكل الأسنان مع تكرار الاستهلاك. أعلى متوسط للتآكل الحمضي للأسنان للعمال الذين لديهم تكرار مرتفع لاستهلاك المشروبات الغازية، بينما أدنى متوسط لمن لديهم تكرار استهلاك منخفض. توجد علاقة سلبية بين التسوس والتآكل الحمضي للأسنان مع تفريش الاسنان، بينما هناك علاقة إيجابية مع استهلاك الشاي والقهوة. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مؤشر تنظيف الفم وتكرار استهلاك المشروبات الغازية. يوجد ارتباط سلبي بين مؤشر تنظيف الفم والتسوس والتآكل الحمضي للأسنان.
أظهرت النتائج ان هناك تأثير عالي بين تردد استهلاك المشروبات الغازية مع معدل تدفق اللعاب. أعلى متوسط للعاملين الذين لديهم تكرار مرتفع للمشروبات الغازية وأدنى متوسط لمن لديهم تكرار استهلاك منخفض. أعلى متوسط للرقم الهيدروجيني اللعابي في أولئك الذين لديهم تكرار منخفض لاستهلاك المشروبات الغازية وأقلها في أولئك الذين لديهم معدل استهلاك مرتفع. يوجد ارتباط سلبي بين تسوس الأسنان ودرجة الحموضة اللعابية ومعدل التدفق حسب تكرار استهلاك المشروبات الغازية.
تم العثور على معنوية هامشية مع الكالسيوم اللعابي وتكرار استهلاك المشروبات الغازية. أعلى متوسط لمن يشربون المشروبات الغازية مرة أسبوعياً كان (7.925) وأقل متوسط لمرة واحدة يومياً (6.550). تم الكشف عن تأثير عالي في كل من الفوسفات اللعابي والبروتين الكلي مع تكرار استهلاك المشروبات الغازية. أعلى متوسط للفوسفات لمن يشربون المشروبات الغازية عدة مرات أسبوعياً كان (6.925) وأدنى متوسط للفوسفات عدة مرات يومياً (6.012). أعلى متوسط إجمالي للبروتين لمن يستهلكونها عدة مرات أسبوعياً (214.975) وأقلها للذين يستهلكوها مرة يومياً (129.112). توجد علاقة ارتباط موجبة بين تسوس الاسنان والكالسيوم بينما ارتباط سلبي مع كل من الفوسفات والبروتين الكلي. الارتباط السلبي لتآكل الأسنان الحمضي مع الأس الهيدروجيني اللعابي ومعدل التدفق والكالسيوم والفوسفات والبروتين الكلي والنتيجة لا تصل إلى مستوى معنوي.
الاستنتاجات: كثرة تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والحمض تستهلك مع زيادة تسوس الأسنان وتآكلها. مستوى الفوسفات والبروتين الكلي في اللعاب له تأثير سلبي على تسوس الاسنان، بينما مستوى الكالسيوم له علاقة إيجابية. مستوى الكالسيوم اللعابي والفوسفات والبروتين الكلي له تأثيرات سلبية على تآكل الأسنان.

 

 

  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى