كلية الامام الكاظم(ع)

جهود الفريق الالكتروني وتكنلوجيا المعلومات في بغداد والمحافظات تعزز نجاح مشروع الامتحانات الالكترونية .. وعمادة الكلية تعد العمل مظهرا من مظاهر الاخلاص والامانة الوظيفية اكاديميا.

جهود الفريق الالكتروني وتكنلوجيا المعلومات في بغداد والمحافظات تعزز نجاح مشروع الامتحانات الالكترونية .. وعمادة الكلية تعد العمل مظهرا من مظاهر الاخلاص والامانة الوظيفية اكاديميا.
المشروع التعليمي في العراق وتحديدا الاكاديمي (الجامعي) ونظرا لمستجدات الظروف المجتمعية بمختلف اشكالها ومظاهرها القاسية التي فرضتها جائحة كورونا والتحديات التي تواجه مسيرته في استكمال بقية السنة الدراسية دون مشاكل فنية او تقنية، وضرورة تهيئة مناخ علمي يضمن اداء الامتحانات الفصلية والنهائية للطلبة دون مشاكل تذكر او تعطيل لمواعيد انطلاقها، او تقديم المحاضرات العلمية من قبل التدريسيين او ورش العلمية التعريفية لكيفية اداء الامتحانات النهائية واستخدام التطبيقات الحديثة للتواصل مع الاساتذة من قبيل (Google Classroom) و ( Meeting Google) وغيرها من المنصات الاخرى التي تضمن انخاذ اللازم للشروع باستمرار التعليم الالكتروني (عن بعد) ..
من هنا يجتهد الفريق الالكتروني وقسم تكنلوجيا المعلومات في بغداد وشعبه في فروع الكلية في المحافظات بالعمل الدؤوب لتهيئة ظروف فنية وتقنية متجانسة مع قدرات الطلبة وتكييفهم مع المرحلة التعليمية الراهنة بصورتها الالكترونية بما يؤهلهم للتواصل العلمي مع اساتذتهم ومتابعة محاضراتهم وتادية امتحاناتهم الفصلية والنهائية.
وحرص الفريق الالكتروني وتكنلوجيا المعلومات في بغداد والمحافظات على اعداد منظومة الكترونية وظروف تقنية اتت اُكلها بنجاح نوعي في تأدية الامتحانات التكميلية (الدور الرابع) الالكترونية التي انطلقت يوم الاحد الموافق 2020/7/5، وبالشكل الذي يقدم منظور مستقبلي لنجاح تجربة الامتحانات النهائية الالكترونية في الكلية المقرر انطلاقها بتاريخ 2020/7/26.
عمادة الكلية ممثلة بالاستاذ المساعد الدكتور غني الخاقاني ومعاونيه في بغداد والمحافظات اثنوا على جهود الفريق الالكتروني وتكنلوجيا المعلومات في عموم فروع الكلية في العراق لسعيهم المتواصل والذي يستمر على مدار يوم كامل بوجبتين تنطلق الاولى من العاشرة صباحا فيما تنطلق الثانية من الواحدة وتستمر حتى الرابعة عصرا، وتواصل مباشر ومستمر مع الطلبة للاجابة عن استفساراتهم وحل جميع مشاكلهم فضلا عن متابعتهم الدورية في تادية امتحاناتهم، وعدت العمل مظهر من مظاهر الاخلاص والامانة الوظيفية اكاديميا.
م.احمد مازن جلال / بغداد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى